صورتي
الاسكندرية, Egypt
اصعب المعارك................................. تلك التى تهزمك دون ان تدخلها................ محظوظ من استطاع ان يخوض كل معاركه الحتمية........ ...............................................وعموما ..............................................الضربات التى لاتقتلك.................. اشد قسوة .................... سمير مصباح

الاثنين، 30 يونيو، 2008

ـــــــــــــــــــ أشتهى ثلجاً يذوب على الصدرـــــــــــــــــــــ

نشرت فى ادب ونقد
عدد مارس 96
1
انت تبتسمين ، وهم
واحدٌ واحدٌ
يدخلونك مثل الفَراش الغبى ،
و يحترقون
انت تبتسمين ، وهم
واحدٌ واحدٌ
يأكلونك
ثم يموتون بالسم
خربٌ قلبك الآن ..
ما الذى ابقيتِ لى ،
و بما
تبسطين لى المائدة

2
العابرون الذين انتهوا من (عشائاتهم )
مسحوا اياديهم فى الستائر
بالوا بأركانك المظلمات
ألقوا بقايا سجائرهم فى عيونك
جرعوا
ـ وهم يرتدون معاطفهم ـ
بقايا الزجاجات
وتركوك تجتهدين
.. تغسلين روائحهم بالمساحيق
وتحطمين المرايا

3
كلما ...
تحسسك البرد ..
تشعلين بأقربهم .. ناراً
........ وتستدفئين به
تكوين أغوارك الباردات ...
و تتأوّدين
تدمنين التلظى
...
عندى ما تطلبين من الرعد
لكننى
لا احب اللهاث المجهز من قبل
لا احب الهياج المرتَّب

4
تلمسين رخامك تحت الغطاء
و تنتظرين
تكتمين نشيجك بين الوسادات
... وترتجفين
أنت لا تعرفين إذن ...
العابرون الذين احتسوا
بقايا الزجاجات
سقطوا من معاطفهم فى الطريق

5
و ........
تهمزين إذن شبقى
انت لا تعرفين إذن
أننى .....
لا أحب اللهاث المدَّرب

6
أنت مشرعة كالمدى
والفاتحون يمرّون ...
لا ينكأون المدينة
لا يطلبون الطريق الى القصر
لا يطلبون الغنائم ، أو يشتهون التوطُّن
..
بلا ضجةٍ يعبرون
غازون منهزمون يمرّون
لا ينكأون المدينة
لا يطلبون سوى لحظةٍ من نعاس
يأخذونك فوق النواصى على عجلٍ
ثم يولّون
قبلما
.. تتم الهزيمة
لا يتركون سوى غصّة الوطء
والهشيم الذى
بعد لم يحترق
...

7
كل الخرائط كاذبةٌ
ما لم تمر بغرفة نومك
كل الاغانى كاذبةٌ
ما لم تمسّ حواف السرير
و الحروب التى
لم تحسّ ارتعاشك فوق الفراش ....... كذب
أنت تنتفضين وهم
واحدٌ واحدٌ يفترون
واحدٌ واحدٌ ..
يجمعون نياشينهم
و ينسحبون
واحدٌ واحدٌ
يسقطون على الارصفة

8
ظلاّن ملتحمان وراء الستائر
..
من علَّق القلب بين القناديل فى ذلك البرد ؟!
من سوف يسكب بين الازقّة
ذاكرةَ العين ؟
ومن سوف يقرأ
من سورة العصف
ما يتيسر ؟
ومن سوف يبكى .... فيرتبك الليل ؟
ومن
سوف يمنح عينيه للاندهاش ؟
ومن سوف ينتظر الليلة المقبلة ؟!!

التفاصيل الصغيرة لا تعذبنى
يعذبنى انكسارك بين ارتجاجين
لا ... لا تخافى
لن أبوح لهم
أنك
لا تسحرين دمى
لن أصارحهم
أنك
لست رائعة كما تحلم الاغنيات
لن أكاشفهم
بما ترك العابرون
لن أقول لهم
أنهم
يحرقون أصابعهم


سمير مصباح

الأحد، 29 يونيو، 2008


اذا لم يرغب أحد فى مرافقتك فيجب ان تذهب وحدك
طاغور

الأحد، 15 يونيو، 2008

هلاويس


وخدت بعضى ... وسبت بعضى ،و مشيت
البحر.. ما كانش صاحبى ، والقمر ..
ما حبش الحواديت

ــ انا بحتلك بالحب ولا نسيت ؟ ــ


قلبى بينزف دهشه ع الاسفلت
عينيكى احلى لما تبتسمى؟
ولا اما تنوى البكا ؟
كل السكك متشبكة ومربكة
- انا كنت رايح فين ؟ -

لسه العساكر ع السهر ناويين
و انا كنت هعمل حاجة ممنوعه
- انا كنت هعمل ايه ؟ -


الترميات اتشعبطت فيّا
واتكعبل الاسفلت فى جزمتى
وعيونى وقعت منى ما لقيتهاش
والذكريات .. بتجرى منكوشه
- مين اللى غز فقلبى غصن زتون
وعشّى بيه الجيوش ؟-

قلبى بيكتب حاجه ع العواميد
- قلبى بيكتب ايه ؟-
كل السكك بتودى ليه لبعيد؟
وانا كنت شايل دمى للعوزه
وعزته مالقتهوش


العتمه بير وحشه بينضح خوف
وانا كنت فاكر قلبى ما بيخافش
خايف اقوللك بخاف لتخافى على حلمك
ــ شهقت عنيكى ولا قلبى شهق ؟
لما ايدينا اتسرسبت من بعضها ؟ ــ



برفع عينيا لفوق.. قالتلى نجمه وحشتنى ، فاكتشفت ..
انى بقالى زمان .. ماشى وانا مطاطى

- هو انتى لسه انتى ؟
ولا انتى اللى ف نشرة الاخبار ؟ -


قمر قديم قاللى بحب الشتا
وبونس المساجين
وبخاف من العمارات
وبصاحب العشاق
وريته صورتك .... باس ايديا ومات


مشتاق للمسة ايديكى .. جلد الشوارع خشن
وعنيكى ما بتشبهش لعيون العساكر
وانا لسه مش فاكر
انا كنت رايح لجل اجيبلك ايه ؟


سمير مصباح